مقالات

“العمل عن بعد” يُساهم في ارتفاع أسعار العقار السكني بصورة كبيرة

أبنية – خاص

أكدت ورقة بحثية من “NBER”، أن العمل عن بعد يعد من أهم الأسباب التي أدت إلى ارتفاع أسعار العقار السكني، وأوضحت الورقة أن هذا الطلب على البيوت الأكبر تسبب في أكثر من نصف الارتفاع في أسعار العقارات في أميركا، حيث تعد هذه أول ورقة بحثية تحاول الربط بين علاقة العمل عن بعد على أسعار البيوت.

وتأتي أهمية الورقة البحثية أنه لو صح ما تم ذكره فيها، فإن هذا يعني أنه سيكون هناك تغييرًا هيكليَا في سوق العقار السكني، وأن الارتفاعات لم تكن فقط بسبب انخفاض نسب الفائدة أو برامج الدعم والتحفيز.

وأشارت الورقة البحثية إلى أن العمل عن بعد تسبب في 15٪ من ارتفاعات المنازل بـ 24٪ التي حدثت بين ديسمبر 2019 و نوفمبر 2021.

وأوضح البحث أنه عند تثبيت عامل انتقال الناس بسبب الجائحة، فالمناطق التي شهدت أكبر معدلات العمل عن بعد شهدت أكبر ارتفاعات لأسعار البيوت في تلك الفترة، كما وجدوا أن التأثير وصل إلى أسعار الإيجار السكني، بالإضافة إلى انخفاض في أسعار العقار المكتبي في تلك المناطق.

وخلصت الورقة البحثية إلى أن هذا يعني تغير التوجه في طلب البيوت إلى الانتقال إلى بيوت أكبر وأغلى، لدعم أسلوب الحياة الجديد الذي يتضمن العمل عن بعد كأحد المكونات الأساسية فيه، كما سيكون من المهم لصناع القرار أن يتابعوا نمو العمل عن بعد لأنه سيكون أحد عوامل توقع ارتفاعات المنازل في المستقبل.

close

أوه مرحبا 👋
من الجيد مقابلتك.

قم بالتسجيل لتلقي محتوى رائع في صندوق الوارد الخاص بك، كل شهر.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق