أخبارالسعودية

السعودية: 82 مشروعاً توفر 132 ألف وحدة سكنية في المدن الكبرى

أبنية – الرياض

ضمن قفزاتها الإسكانية، تواصل السعودية إطلاق مشروعاتها التنموية الإسكانية بين 82 مشروعا سكنيا عملاقا تحت الإنشاء توفر ما يفوق 132 ألف وحدة ضمن جهود وزارة الإسكان لتقديم تقديم حلول سكنية تمكن الأسر السعودية من تملك المنازل في المدن الكبرى.

ووفق ما أفصح عنه وزير الإسكان السعودي في لقاء مع ممثلي الإعلام أول من أمس، تمثل الوحدات السكنية المزمعة نماذج عصرية ذات جودة عالية تتنوع بين شقق وفلل و«تاون هاوس» بأسعار تتراوح بين 250 – 750 ألف ريال تقع في مواقع استراتيجية داخل المدن الكبرى.

وكانت البداية أمس من العاصمة الرياض إذ تم إطلاق المرحلة الثانية وبدء البيع بمشروع مرسية السكني الواقع في ضاحية الجوان شمال العاصمة الرياض حيث يأتي المشروع ضمن المشاريع المتنوعة التي تنفذها الوطنية للإسكان بالشراكة مع القطاع الخاص لتوفير المسكن المناسب لمستفيدي برنامج «سكني».

ويعد مشروع مرسية المشروع الأكبر على مستوى قطاع التطوير العقاري في المملكة، بحسب ما أعلنته الشركة الوطنية للإسكان الذراع الاستثماري لوزارة الإسكان السعودية.

وتم إطلاق المرحلة الثانية لمشروع مرسية في ضاحية الجوان امتداداً للمرحلة السابقة التي تتواصل فيها أعمال التطوير والتشييد بوتيرة متسارعة، ويمتد المشروع على مساحة تزيد عن 7 ملايين متر مربع في موقع استراتيجي شمال العاصمة الرياض، وبإجمالي وحدات سكنية يصل عددها بعد انتهاء المرحلة الثانية إلى 14.3 ألف وحدة سكنية تتنوع بين الفلل والشقق والتاون هاوس، بينما تشكل الجزء الأكبر من ضاحية الجوان التي تقوم الشركة الوطنية للإسكان (شركة حكومية) بدور المطور الرئيسي لها، حيث تقارب مساحة ضاحية الجوان حوالي 11.5 مليون متر مربع، تبلغ وحداتها السكنية 22.4 ألف وحدة تتسع لأكثر من 125.2 ألف نسمة ضمن بيئة سكنية ومجتمعية نموذجية.

وفيما يتعلق بسياسات قطاع الإسكان، شدد ماجد الحقيل على أنها «تنطلق من المحاور الرئيسية الثلاثة للرؤية لتحقيق اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي ووطن طموح، بهدف توفير فرص التملك الملائمة للأسر السعودية بما يلبي تطلعاتها ويتوافق مع قدراتها في بيئة صحية وعامرة، ضمن سياسات التمويل والدعم السكني، وسياسات دعم العرض، وسياسات تطوير الأنظمة، وسياسة تطوير الخدمات».

وأشار الحقيل إلى أن برنامج «سكني» ساعد في نمو أعداد القروض العقارية من البنوك السعودية والمؤسسات التمويلية إلى أكثر من 20 ألف عقد شهرياً، كاشفاً عن استفادة أكثر من 710 آلاف أسرة استفادة فعلية من الخيارات السكنية التي وفرها برنامج «سكني».

من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان المهندس محمد بن صالح البطي «أن إطلاق المرحلة الثانية من مشروع مرسية يعد خطوة إضافية كبرى للجهود التي تبذلها الشركة لتوفير أحياء نموذجية ضمن بيئة سكنية متكاملة تعكس العمل على تنمية قطاع التطوير العقاري وتحفيزه وتعزيز جاذبيته لإيجاد مشاريع سكنية وفق مواصفات تدعم جماليات المدن السعودية وتخدم المجتمع». وأكد حرص الشركة على تطوير المزيد من المشاريع السكنية التي تناسب التطلعات وتحقق أعلى معايير الجودة في قطاع التطوير العقاري، مما يسهم في تحقيق أهداف «برنامج الإسكان» وتعزيز «جودة الحياة» ضمن برامج رؤية المملكة 2030.

close

أوه مرحبا 👋
من الجيد مقابلتك.

قم بالتسجيل لتلقي محتوى رائع في صندوق الوارد الخاص بك، كل شهر.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
الشرق الأوسط
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق