أخبارالسعودية

14 مليار ريال قيمة 26.8 ألف عقد تمويل سكني جديد للأفراد خلال فبراير

أبنية – الرياض 

حقق التمويل العقاري السكني الجديد للأفراد خلال شهر فبراير الماضي من العام 2021 نموا 28 في المائة بقيمة تجاوزت 14 مليار ريال، مقارنة بشهر فبراير 2020، كما سجلت العقود نحو 26860 عقدا بنمو سنوي 6 في المائة.
وبحسب النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن البنك المركزي السعودي “ساما”، سجل شهر فبراير 2020 نحو 25 ألف عقد تمويل عقاري بقيمة 11 مليار ريال.

وأوضحت نشرة “ساما” أن إجمالي أعداد عقود التمويل السكني الجديدة المقدمة من جميع الممولين العقاريين من بنوك وشركات للتمويل خلال شهري يناير وفبراير الماضيين من العام الجاري بلغت 59671 عقدا تمويليا جديدا بقيمة تجاوزت 30.5 مليار ريال، محققة نموا 20 في المائة مقارنة بشهري يناير وفبراير من العام الماضي 2020، فيما نما التمويل السكني للشهرين الماضيين بنحو 43 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2020.
وأشارت “ساما” إلى أن عقود التمويل السكني المقدمة من البنوك شكلت 97 في المائة من إجمالي عدد العقود المبرمة عن طريق الممولين العقاريين من بنوك وشركات، أي نحو 26376 عقدا بقيمة 13.7 مليار ريال بنسبة 97 في المائة من إجمالي التمويلات خلال شهر فبراير 2021، ونحو 2 في المائة عن طريق شركات التمويل.
واستحوذت الفلل السكنية في شهر فبراير على النسبة الكبرى من التمويل بواقع 11.3 مليار ريال، أي نحو 80 في المائة من إجمالي التمويل.

فيما حلت الشقق السكنية في المرتبة الثانية بأكثر من 16 في المائة بقيمة 2.2 مليار ريال، كما جاء تمويل شراء الأراضي السكنية في المرتبة الثالثة بنسبة 4 في المائة بقيمة 615 مليون ريال.
وأظهرت الإحصائيات الرسمية للبنك المركزي تسجيل العام الماضي 2020 نموا قياسيا في عدد العقود بما يتجاوز ما قُدم خلال أربعة أعوام مجتمعة بنحو 295590 عقدا بقيمة 140.7 مليار ريال، وخلال 2019 سجل التمويل العقاري كذلك معدلات تاريخية تجاوزت 3,5 ضعف ما قُدم في 2018 بنحو 179,217 عقدا بقيمة 79.1 مليار ريال.
فيما بلغت القروض التمويلية بنهاية 2018 نحو 50496 عقدا بقيمة 29.5 مليار ريال، وفي 2017 نحو 30833 عقدا بقيمة 21 مليار ريال، وشهد 2016 توقيع 22259 عقدا تمويليا بقيمة 17 مليار ريال.

close

أوه مرحبا 👋
من الجيد مقابلتك.

قم بالتسجيل لتلقي محتوى رائع في صندوق الوارد الخاص بك، كل شهر.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
الاقتصادية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق