أخبارالسعودية

الشؤون البلدية السعودية: فك تكدس 81 ألف عامل وافد داخل مساكنهم

أبنية – الرياض

قال المتحدث باسم وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية، اليوم الأحد، إنه تم فك تكدس 81 ألف عامل وافد داخل مساكن العمالة، ونقلهم إلى مساكن بديلة يقرب عددها من 2700 مسكن.

وأضاف المتحدث، خلال المؤتمر الصحفي الدوري لوزارة الصحة والجهات المعنية حول مستجدات فيروس كورونا المستجد بالمملكة، أن صاحب العقار مسؤول عن مخالفات سكن العمالة، وفقاً للتلفزيون السعودي.

وأوضح المتحدث، أن صاحب العقار يكون مسؤولاً عن العقار في حالة كان مؤجراً لعدد من العمالة الذين يتبعون لمنشآت مختلفة، أما إذا كان العقار بالكامل مستأجراً من منشأة لعمالتهم فقط يكون مسؤول عن سلامة وأمن العمالة واتباع الإجراءات الصحية المنشأة التي استأجرت العقار بالكامل، وهذا يتم تمييزه من قبل الفرق الميدانية التابعة للوزارة.

ولفت المتحدث، إلى أن لجنة سكن العمالة للتسكين أنشأت بأمر سامي، وتهدف إلى تصحيح أوضاع سكن العمالة وفك التكدس في سكن العمالة للحد من فيروس كورونا مكونة من 8 جهات، وقامت خلال الأشهر الماضية على إجراءات سريعة لمكافحة انتشار الفيروس في مشاكن العمالة؛ أبرزها أشرفت على أكثر من 32 ألف زيارة ميدانية غطت نحو 1.6 مليون عامل، تنفذ من خلال فرق ميدانية تتبلع لإمارات المناطق.

وأشار متحدث وزارة الشؤون البلدية والقروية، إلى إنشاء 17 ألف غرفة عزل داخل المساكن، موزعة على نحو 9 آلاف عقار يضم عمالة تسكن فيها، مؤكدا وجود هناك اشتراطات خاصة بسكن العمالة لمواجهة عدوى كورونا.

ودشن وزير الإسكان السعودي، ووزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، ماجد الحقيل، مطلع شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، خدمة ترخيص المساكن الجماعية للأفراد في المملكة.

وأعلنت وزارة الشؤون البلدية والقروية، في مايو/ أيار 2020، عن 8 خطوات رئيسية للمنشآت التي لديها تكدس سكن عمالة، لتقديم طلب للحصول على سكن بديل تتوافر به الاشتراطات الخاصة بمساكن العمالة خلال أزمة فيروس كورونا الجديد.

وأعلنت لجنة دراسة أوضاع سكن العمالة الأجنبية في السعودية، برئاسة وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، ماجد بن عبدالله الحقيل، في 28 أبريل/ نيسان، تسجيل أكثر من 250 ألف مسكن عبر البوابة الإلكترونية للسكن البديل للعمالة، ومباشرة البلاغات حول مساكن العمالة عبر خدمة 940.

close

أوه مرحبا 👋
من الجيد مقابلتك.

قم بالتسجيل لتلقي محتوى رائع في صندوق الوارد الخاص بك، كل شهر.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
مباشر
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق