أخبارالسعودية

مؤتمر “آفاق ومستقبل القطاع العقاري ” يختتم فعاليته

أبنية – الرياض 

اختتمت ، فعاليات مؤتمر “آفاق ومستقبل القطاع العقاري في المملكة ” الذي افتتحه  وزير الإسكان رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للعقار ماجد الحقيل واستمر على مدى يومين بتنظيم من الهيئة العامة للعقار، وبمشاركة  عدد من المختصين والخبراء والجهات ذات العلاقة وبحضور 15060 شخصًا .

وشهد المؤتمر مناقشة العديد من المحاور والموضوعات من خلال عدة جلسات ، حيث شهد اليوم الأول مناقشة ” حوكمة القطاع العقاري والأنظمة العقارية” وتطرق فيها المتحدثون إلى دور الهيئة العامة للعقار، والهيئة العامة لعقارات الدولة في حوكمة القطاع العقاري وتطويره، وتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية من إصدار الأنظمة؛ لخدمة القطاع والمتعاملين فيه، ومشروع نظام عقارات الدولة، ومشروع نظام نزع الملكية للمنفعة العامة ووضع اليد المؤقت، ومشروع المساهمات العقارية، ومشروع نظام التسجيل العيني، ومشروع نظام البيع والتأجير على الخارطة، ونظام المساهمات العقارية وفرزها وإدارتها.

وتناولت جلسة الحوار الثانية  “رفع فاعلية السوق العقاري ”  من خلال الضوابط والمعايير التي تعتزم الهيئة إصدارها وتختص بالمزادات العقارية، ومعايير التسويق الإلكتروني وضوابط الإعلانات العقارية ،ومعايير اعتماد الخبراء العقاريين.

وفي اليوم الثاني ناقشت جلسة العمل الثالثة  ” فرص واستدامة القطاع العقاري ” وتضمنت موضوعات تختص ببناء المخزون العقاري مثل:  (مبادرة حصر المساكن, مبادرة رقمنة الصكوك)، وقاعدة البيانات العقارية «الجيومكانية» التي اطلقتها الهيئة، وتوظيف التقنية في القطاع العقاري، واستدامة المباني ، ومبادرة برنامج «تتبع سير الإنشاءات، ودوره في فاعلية السوق، ومنصة المؤشرات العقارية، وشفافية السوق العقاري واستدامة الأصول والممتلكات العقارية.

فيما تناولت  الجلسة الأخيرة ” المعهد العقاري السعودي من التمكين إلى الريادة”، وبحث المتحدثون موضوعات التعليم في القطاع العقاري، و دور المعهد العقاري السعودي في بناء قدرات العاملين في القطاع العقاري بالتدريب والتأهيل والتوظيف ، ومراكز الأبحاث والدراسات العقارية ومركز التفكير.

وخَلُصَ المؤتمر في ختام الجلسات إلى عدد من التوصيات، أبرزها :

– تثمين الشراكة بين الهيئة ومجلس الغرف السعودية، والتوصية بنشر نتائج هذا التعاون بين القطاع العام والخاص من خلال توقيع مذكرة التفاهم؛  بهدف رفع كفاءة رأس المال البشري في القطاع العقاري وتطوير جودة أداء منشآت القطاع وخاصة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والعمل على تحسين الخدمات العقارية التي تقدمها والتوعية والدعم للأنشطة العقارية، بالتعاون مع اللجان العقارية في جميع الغرف التجارية من خلال اللجنة الوطنية العقارية بالمجلس تحقيقاً لمستهدفات القطاع.

– أهمية تضافر جهود كافة الجهات الحكومية والخاصة؛ لزيادة المحتوى المحلي في كل الأنشطة والصناعات المرتبطة بالقطاع العقاري .

– ضرورة استمرار الجهات التنظيمية في اقتراح الأنظمة والتشريعات الممكنة للقطاع العقاري والتي تساهم في رفع كفاءته، وزيادة ثقته، وتشجيع الاستثمار فيه، مع مشاركة العموم في إبداء المرئيات حول أي مشروع يُقترح.

– استمرار تطوير الإجراءات التنظيمية وأتمتتها، وإجراء قياسات للأثر الاقتصادي، لما يتخذ من قرارات تخص القطاع العقاري.

– تطوير آليات الإشراف، وإنشاء هيكل رقابي لضمان الامتثال للأنظمة واللوائح.

– إنشاء لجان مشتركة؛ لتعزيز التواصل بين شركاء القطاع العقاري مع متابعة الأداء وقياسه .

– رفع الشفافية في السوق العقاري، وتوفير البيانات والمعلومات، من خلال المنصات التي أنشأتها الهيئة مثل: منصة المؤشرات العقارية، أو بوابة العقار الجيومكانية.

– التأكيد على هدف المؤشرات العقارية في توفير معلومات متوسط الأسعار، والصفقات في المملكة دون أي توصيات سعرية أو دلالات تجارية.

– زيادة مساهمة القطاع الخاص في إدارة وتشغيل منصة تتبع سير الإنشاءات  .

– ضرورة توسيع تبني بعض الجامعات أو جامعات (القطاع الخاص)

تأسيس أقسام علمية وبرامج أكاديمية في علوم العقار لمواكبة التغيرات في الطلب على التعليم والتدريب العقاري .

-ضرورة توسيع مشاركة مراكز الدراسات العقارية في جميع المدن السعودية الكبرى (بإشراف أكاديمي من جامعة خاصة أو عامة) واستشراف مستقبل صناعة العقار.

– تأسيس كيانات أكاديمية متخصصة في التعليم الموجه نحو القطاع العقاري في المملكة.

– دعم تأسيس مركز الأبحاث والدراسات العقارية، وتوسيع دائرة شراكاته المحلية والعالمية.

– دعم المشروعات البحثية النوعية التي تعالج مشكلات القطاع العقاري وتستشرف مستقبله.

– تشجيع الباحثين وطلاب الدراسات العليا؛ لتنفيذ البحوث والدراسات الموجهة نحو السياسات العقارية.

– تأسيس شراكات محلية ودولية في مجال اعتماد وإصدار الشهادات المهنية المتخصصة في المجال العقاري.

– الاستفادة من المشاريع العقارية الكبرى في المملكة في مجال التدريب والتطبيق.

وكرّم  محافظ الهيئة العامة للعقار  عصام بن حمد المبارك في ختام فعاليات المؤتمر المتحدثين والرعاة والقائمين على المؤتمر .

close

أوه مرحبا 👋
من الجيد مقابلتك.

قم بالتسجيل لتلقي محتوى رائع في صندوق الوارد الخاص بك، كل شهر.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
الاقتصادية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق