تقارير

“تقنية البناء” على تويتر.. قناة إعلامية مهمة غنية بالمعلومات

الأبنية الجاهزة – الرياض

يعدُّ استخدام “السوشيال ميديا” ضرورة للمؤسسات في الوقت الحالي وركيزة أساسية لعمل العلاقات العامة، وقناة مهمة للتواصل مع الجمهور. فالمؤسسات حاليًا تسعى لأن تكون موجودة على هذه المواقع التي يستخدمها معظم الجمهور، لتعرض أخبارها وتشرح وجهات نظرها وتسوق منتجاتها.
وتعدُّ حسابات المنظمات والوزارات والمصالح الحكومية ضرورة في المملكة، إذ ينتشر الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي كـ”فيس بوك” و”تويتر” و”إنستغرام”، فكان لزامًا أن توجد هذه الجهات عليها، وأن تمتلك هذه الأدوات الإعلامية المهمة للوصول إلى جمهورها.
فهذه القنوات تضمن السرعة في إيصال الرسالة، وتضمن التفاعل مع آراء الجمهور وتلقي الردود والآراء المختلفة حول قضية أو أكثر، وترسل رغبات هذا الجمهور لتطوير المنتج. وتعدُّ أيضًا مؤشرًا لقياس الرأي العام تجاه قضية ما حتى إن لم تكن بطريقة علمية.

ورغم مرور عام فقط على إنشائه، فإن حساب “مبادرة تحفيز تقنية البناء” على موقع تويتر، يعدُّ قناة إعلامية مهمة للجمهور السعودي والعربي للتعرف أكثر على تقنية البناء والحصول على معلومات مهمة عن هذا المجال الآخذ في الانتشار في المنطقة.
الحساب الذي يتابعه ما يقرب من 7 آلاف شخص، حقق منذ أبريل الماضي حوالي 14.5 مليون ظهور، لأكثر من 400 تغريدة.
ويضم الحساب أخبار المبادرة والفعاليات التي تقدمها، وأنشطتها والنجاحات التي تحققها، بالإضافة إلى الجديد في عالم تقنية البناء.
ويحتوي الحساب على مواد متنوعة لتكون ملائمة للجمهور كالفيديو، وأيضًا الإنفوغرافيك، ومعلومات قيمة حول التقنيات الحديثة المستخدمة في البناء ومعلومات تعريفية عنها، ونبذات مختصرة عن المشاريع التي تتبنى هذه التقنيات في السعودية والعالم.
ويقدِّم حساب المبادرة حملات متنوعة ومهمة بشأن تقنية البناء، ويستخدم أسلوب السلاسل في التغريدات حول موضوع معين لتكون محددة للقارئ. ومن أمثلة هذه السلاسل تلك التي تُعرف بتقنيات البناء المستخدمة في المملكة، وأخرى تُعرف بالمشاريع التي استخدمت التقنية ومعلومات عنها وأماكنها.

close

أوه مرحبا 👋
من الجيد مقابلتك.

قم بالتسجيل لتلقي محتوى رائع في صندوق الوارد الخاص بك، كل شهر.

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق